Search this blog

Thursday, March 30, 2017

Review: العرب وجهة نظر يابانية

العرب وجهة نظر يابانية العرب وجهة نظر يابانية by Nobuaki Notohara
My rating: 2 of 5 stars

هي في الحقيقة وجهة نظر شخص ياباني، ليس عن العرب بشكل عام، بل في ما يخص أدبهم خصوصا.

في بدايات الكتاب يصر الكاتب على أهمية عدم تطبيق معايير ثقافة ما على أخرى عند النظر إلى الأخيرة "من الخارج". لاحقا، تجده ينتقد الثقافة العربية الإسلامية، و يقول أن الحجاب "قمع للجسد".

في موقع يعبر عن تعاطفه مع الشعب العربي و كرهه لما يتعرضون له من ظلم، و في موقع آخر يتساءل لمَ لا يكتب العرب بصراحة و شجاعة، إلخ.

يدعي الكاتب أن التوحيد (لا إله إلّا الله) يؤدي بشكل ما إلى الاستبداد. حيث، برأيه، مركزية الإله--وجود إله واحد--كنمط للتفكير يؤدي إلى جعل رئيس دولة واحد هو فوق القانون أو مقدس أو شيء من هذا القبيل. الحقيقة أن تصرفا كهذا لاإسلامي تماما: التوحيد يعني عدم عبادة غير الله، و لا معاملة إنسان--حتى الملوك و الرؤساء--بتقديس أو وضعهم في موضع "عالٍ". سمعت مرة أنه عند نهاية الحرب العالمية الثانية، و بعد أن قررت اليابان الاستسلام للولايات المتحدة، كان أحد مطالب الولايات المتحدة هي تنازل الإمبراطور. هذا الطب أدى إلى اضطراب شديد في اليابان، حيث إن الإمبراطور بالنسبة لهم رمز مقدس. بمعنى آخر، مش إحنا اللي هيك. (للأمانة، في اليابان اليوم لا آثار لتقديس و نحوه؛ بل لا تجد في اليابان كلها صورة واحدة للإمبراطور، و قد تعيش فيها فترة طويلة دون أن تعرف شكله.)

في النهاية--و هذا الجزء الأكثر تناقضا--في موضع ما يقول إن المسلمين يتخذون من القرآن مرجعا في كل شيء، و بالتالي ينفون أي حاجة إلى أي كتاب دونه، و يخبر أن الشعب الياباني يفضل أن يشاهد و يبني على المشاهدة و ما إلى ذلك، و مع ذلك، فإن الكاتب في نهاية الكتاب يروي قصة مفادها أن حَمًلاً على وشك الموت ("طلي" لا يتجاوز عمره يومين!) سوف يصبح معلمه--معلم الكاتب--باستمرار: "إن سر تينك العينين منارة في داخلي." "فإنني أستطيع أن أتابع حياتي على هدى سرها."

(عذرا على التدقيق الشديد، و لكن كتابا ناقدا كهذا يتطلب نقدا شديدا.)

View all my reviews